الرئيسية / من نحن / كلمة رئيس مجلس الادارة

كلمة رئيس مجلس الادارة

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه، ومن سار على دربه الى يوم الدين، أما بعد

ان المتطلع لمسيرة جمعية التيسير للزواج والتنمية ومنذ نشأتها، تجدها تعمل جاهدة على تطوير أنشطتها وتقديم وتوسعة خدماتها لمجتمعنا الفلسطيني، لتحقق بذلك أهدافها التي من أجلها أنشئت في خدمة هذا الشعب المعطاء المرابط، وتحديداً فئة الشباب المقبل على الزواج، ونشر الفضيلة والاصلاح الأسري، ومساعدة المحتاجين والفقراء، معتمدةً على الله أولاً ومن ثم على الأيادِ البيضاء التي تقوم على ادارتها والمانحين، الذين يقدمون جهدهم ومالهم من أجل تقديم العون والمساعدة، فالشكر الجزيل لهؤلاء الجنود المجهولين الذين عملوا في مجالس ادارتها المتعاقبة لغاية يومنا هذا، فنسأل الله عز وجل أن يكون في ميزان حسناتهم يوم القيامة، فكما قال رسول الانسانية  صلى الله عليه وسلم: أن خير الناس أنفعهم للناس.

اننا اذ نستعرض حصاد عام 2016م، الذي سيضاف لسجل الجمعية وجهودها المتواصلة،  فإن ما يميز هذا الحصاد لهذا العام، هو الاعتراف الرسمي من قبل وزارة الخارجية الكويتية بحسب الأنظمة المعمول بها لديهم، لتكون جمعيتنا من الجمعيات الأوائل في فلسطين المعترف بها لتستقبل التبرعات والهبات من قبل الجهات الرسمية والأهلية الكويتية، وكانت البشريات باعتماد أول مشروع من قبلهم، مشروع الرضوان لتزويج عدداً من حفظة القرآن، لتكون باكورة مشاريعنا هي دعم أهل القرآن وحفظته.

كذلك عملت الجمعية على تفعيل أنشطتها والتوسع في تقديم خدماتها للشباب المقبل على الزواج، وخاصة في مشروع “صندوق تمويل الزواج”، الذي أعيد تفعيله بزيادة عدد المستفيدين منه، وكذلك إضافة مبلغاً نقدياً يساهم في تغطية النفقات.

وتميزت مشاريع الجمعية لهذا العام بالتنوع في خدمة الناس، فكان مشروع ترميم لعدد من بيوت الفقراء، وتقديم المساعدات العينية والنقدية لعدد من الشباب المتعثرة أمور زواجهم، وقدمت الهدايا التحفيزية للمشاركين في مشروع رخصة قيادة الأسرة، وتفعيل البرامج التثقيفية والدورات التدريبية ضمن برنامج “ساند” لتطوير ودعم المرأة الفلسطينية الذي يهدف للنهوض بالمستوى الاجتماعي والثقافي والمهني للمرأة الفلسطينية، بالشراكة مع المؤسسات ذات العلاقة في ذلك.

وختاماً؛ لا يسعنا إلا أن نتوجه بكل معاني الشكر والتقدير لكل من ساهم بجهده وماله من أجل خدمة أبناء شعبنا الفلسطيني، خاصة المحسنين من أبناء أمتنا العربية والإسلامية، الذين ساهموا في رسم البسمة على شفاه المحرومين، وقدموا المساعدة للمحتاجين، سائلين المولى أن يسدد خطانا لما يحب ويرضى.

أخوكم/ م. وائل علي الخليلي

                                                                                                                           رئيس مجلس الادارة